#htmlcaption1
لمشاهدة العدد السابق

بحضور 50 وزيرا و 200 من كبار مسئولي الطاقة على مستوى العالم و 10 آلاف مشارك : وزير البترول يشارك في إفتتاح مؤتمر مجلس الطاقة العالمى بأبوظبى



 صحيفة أخبار البترول - 10 سبتمبر 2019





لقاءات واجتماعات ثنائية مع عدد من وزراء البترول ورؤساء شركات البترول العالمية

أبوظبى : شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، ممثلاً لمصر في إفتتاح مؤتمر مجلس الطاقة العالمى في دورته الرابعة والعشرين الذى تستضيفه دولة الأمارات العربية المتحدة في عاصمتها ابوظبى خلال الفترة من 9-12 سبتمبر تحت رعاية سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات وبمشاركة عالمية واسعة من أكثر من 50 وزيرا من مختلف دول العالم و 200 من كبار مسئولي الطاقة على مستوى العالم و 10 آلاف مشارك من كبريات الشركات والمنظمات الدولية العاملة بمجال الطاقة 

 ويرأس اعمال المؤتمر في دورته الحالية المهندس سهيل المرزوعى وزير الطاقة والصناعة بدولة الإمارات.

وأوضح المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية أن هذا المؤتمر الذى يعقد كل 3 سنوات في إحدى الدول الأعضاء بمجلس الطاقة العالمى يعد بمثابة منصة دولية هامة تجمع العديد من دول العالم والشركات الدولية العاملة في صناعة الطاقة لمناقشة التطورات التي يشهدها قطاع الطاقة عالمياً ومواجهة التحديات من خلال العمل المشترك على تطوير حلول وآليات عملية للتصدى لها الى جانب المشاركة في رسم خارطة طريق لمستقبل الطاقة العالمى  

مضيفاً أن المؤتمر يركز على تبادل وجهات النظر مابين اطراف صناعة الطاقة والعمل على خلق سبل التعاون الجديدة مابين الدول والمستثمرين والتي تضمن الاستغلال الاقتصادى الأمثل للثروات الطبيعية والفرص الاستثمارية المتاحة ، كما يعمل المؤتمر على تعزيز ونشر الاستفادة من التكنولوجيات التي يجرى تطويرها باستمرار في صناعة الطاقة .

مصر تروج لفرص الاستثمار بقطاع البترول في مؤتمر الطاقة العالمي

وأضاف الملا أن مشاركة مصر في هذا التجمع العالمى الكبير لصناعة الطاقة يأتي في اطار اهتمامها بتعزيز وتوطيد العلاقات الدولية مع مختلف اطراف صناعة الطاقة بعد نجاحها في تعزيز مكانتها اقليمياً كلاعب رئيسى في صناعة الغاز الطبيعى وتطوير مختلف أنشطة صناعة الطاقة لديها بشكل ملموس

 مشيراً الى أن هذا التجمع العالمى يعد فرصة فريدة للترويج للفرص المتاحة للإستثمار في صناعة البترول والغاز المصرية في مختلف أنشطتها من خلال استعراض رؤية مصر لتنمية ثرواتها وجذب الاستثمارات العالمية للبناء على ماتحقق من نجاحات كبيرة خلال السنوات الخمس الماضية . 

ومن المقرر أن يشارك المهندس طارق الملا كمتحدث رئيسى في الجلسة النقاشية التي تعقد تحت عنوان " وجهات نظر إقليمية جديدة : دور الغاز في تحويل الشرق الأوسط وشمال افريقيا الى الاقتصاد منخفض الاعتماد على الكربون " والتي تضم عددا من رؤساء الشركات العالمية لمناقشة مستجدات الأوضاع بالمنطقة بعد تحقيق اكتشافات غاز كبرى شرق المتوسط ، وانعكاس ذلك على الأسواق والاقتصاديات اقليمياً ودولياً ، كما سيشارك الوزير في جلسة وزارية لمناقشة أهم الموضوعات المتصلة بسياسات الطاقة عالمياً .

ومن المقرر أن يعقد الوزير عدة لقاءات واجتماعات ثنائية مع عدد من وزراء البترول بالدول المشاركة في المؤتمر وكبار المسئولين الحكوميين ورؤساء شركات البترول العالمية لبحث سبل تعميق التعاون المشترك مع مصر في مجال الطاقة واستغلال موارد الغاز والبترول .

وزير البترول فى تصريحات للصحفيين على هامش مؤتمر الطاقة العالمى

إنتاج مصر من الغاز العام المقبل 7.5 مليار قدم مكعبة يوميا و الأولوية لتلبية الطلب المحلي لا الصادرات

أبوظبى : قال وزير البترول المصري المهندس طارق الملا  إن إنتاج مصر من الغاز سيزيد العام المقبل إلى نحو 7.5 مليار قدم مكعبة يوميا من سبعة مليارات قدم مكعبة يوميا في السنة الحالية، مع إعطاء الأولوية لتلبية الطلب المحلي لا الصادرات. 

 وأكد الوزير إن خططا للبدء في تصدير الغاز من إسرائيل إلى مصر تمضي قدما لكن ما زالت هناك حاجة لمزيد من الخطوات قبل انطلاق الصادرات. 

 وقالت وكالة رويترز أن الملا أبلغ الصحفيين خلال مؤتمر في العاصمة الإماراتية أبو ظبي أنه ( تم الاتفاق على كل شيء... البلدان أعطيا مباركتهما بالفعل. لا مشكلة في ذلك )

وأضاف (هو اتفاق متعدد الأطراف، اتفاق غاز واتفاق خط أنابيب ولذا العملية طويلة بعض الشيء لهذا السبب تستغرق بعض الوقت.)

وقالت رويترز أنه سيجري توريد الغاز عن طريق خط أنابيب تحت البحر لشركة غاز شرق المتوسط عقب إبرام اتفاق تصدير تاريخي قيمته 15 مليار دولار العام الماضي.  

وقد وقعت الشركة المشغلة لخط الأنابيب اتفاقا لاستخدام مرفأ لشركة خط أنابيب أوروبا آسيا الإسرائيلية، مما يذلل إحدى العقبات الأخيرة أمام بدء التصدير، حسبما ذكرته الشركتان .

وقال الملا إن محطة الغاز الطبيعي المسال المصرية في دمياط ستستأنف العمليات كما هو مخطط له قبل نهاية العام. المحطة الواقعة في شمال مصر متوقفة منذ سنوات بسبب نقص إمدادات الغاز وسط نزاع مع يونيون فينوسا جاس، وهي مشروع مشترك بين غاس ناتورال الإسبانية وإيني الإيطالية. 

و رحب الوزير باتفاقية تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر. هذه هي اتفاقية تاريخية ستدخل المليارات إلى خزينة الدولة. هذه الأموال ستصرف لاحقا على التعليم والخدمات الصحية والرفاهية لمصلحة المواطنين. و محطة دمياط مملوكة بنسبة 80 بالمئة ليونيون فينوسا، والعشرون بالمئة الباقية موزعة بالتساوي بين الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية والهيئة المصرية العامة للبترول. 



Share on Google Plus

About Petroleum Marine Services

0 التعليقات:

إرسال تعليق