#htmlcaption1
لمشاهدة العدد السابق

كلمة السيد المهندس رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب

  



بسم الله الرحمن الرحيم





يقول الله في كتـــابة الكـــريم

‏ {‏وَأَن لَّيْسَ لِلإنسَانِ إلاَّ مَا سَعَى‏}‏ سورة النجم آية 39

‏                                                    

آية عظيمة وضعناها نُصب أعيُننا منذ البداية

فقد بدأنا سَوياً في وَقت عَصيب وملئ بالتحدي


يكادُ الظلام يُخيم على كل رُكن من أركان الشركة العملاقة.

ديون هائلة، حالة من الفوضى وعدم الاستقرار، وحدات الشركة 

بحالة سيئة

شعور العاملين بعدم الأمان والانتماء، وضع متردي في كافة 

النواحي.

فقط لم نملك في هذا الوقت سوى (السعي)

فكان الهدف أولاً افاقة هذا العملاق من جديد

وإعادة شَركتنا للصدارة، ووضعها في نَصَابها الصَحيح

أربعة أعوام قَضيناها معاً نسعى في نواحي متعددة

عقدنا العزم، وأخلصنا النية.

ووضعنا استراتيجية قَوية واضحة تتضمن ثلاث محاور رئيسية 

لتطوير الشركة

وهي صيانة وتجديد الوحدات البحرية، والاهتمام بالعنصر 

البشري وعودة شركة خدمات البترول البحرية الي سوق العمل 

بكل قوة وذلك بالتوازي مع سداد الديون التي كانت تستهلك 

الكثير من دخل الشركة.

تخطينا الصعاب بكل عزيمة وإصرار من أجل تحقيق الأهداف،

عملنا بكل جد وإخلاص وتفاني وبدأت الشركة تعود لطريق 

النجاح

اجتهدنا جميعاً ودققنا في كافة التفاصيل وبذلنا من الجهد الكثير

وانعكس ذلك على شَركتنا التي عانت الكثير

فتمكنت الوحدات البحرية من تنفيذ جميع المشروعات

بأعلى جودة ممكنة بعد صيانتها وتطويرها

وبفضــــل الله استعــدنا ثقة الشركــات الشقيقـة والعملاء

واُسندإلينا العديد من المشروعات علي رأسهم مشروع حقل ظُهر

كما أن تطوير العنصر البشري بالشركة بدى واضحاً على كفاءة 

وجودة العمل

وبفضل الله تمكنا من الحصول على براءة الذمة المالية من معظم  

البنوك .

وأخيراً تحقــــق ما سعينـــــا إليه وهو عودة شركتنـــــا للصدارة

قوية.... عظيمة .... رائدة في مجال أعمال المشروعات البحرية

إن المرحلة القادمة هي الأهم في تاريخ الشركة

فذلك الوضع المستقر الذي وصلنا اليه

يجب أن نحافظ عليه بكل قوة وعزيمة وإصرارفالشَركة هي 

مصدر رزقنا وهي جزء لا يتجزأ من بلدنا التي فيها نحيا ونستقر.


فأدعوكم للسعي والعمل والتحلي بالصبر والإصرار على النجاح

وإلى التعاون والإخلاص والانتماء من أجل شركة خدمات 

البترول البحرية

وأختتم كلماتي بالآية الكريمة

(ولو أن أهل القري أمنوا واتقوا لفتحنا عليهم بركات

 من السماء والأرض)

صدق الله العظيم









Share on Google Plus

About Petroleum Marine Services

0 التعليقات:

إرسال تعليق